أهلا بك عزيزي الطالب / عزيزتي الطالبة .. أهلا بك عزيزى المدرس / عزيزتي المدرسة معنا تجد كل يهمك

...................رؤية المدرسة .... وهي .... (" اعداد طالبة متميزة ومواكبة لتكنولوجيا العصر.")...................


    نعريفات نفسية (3).

    شاطر
    avatar
    sozan

    عدد الرسائل : 180
    العمر : 49
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 26/10/2009

    نعريفات نفسية (3).

    مُساهمة من طرف sozan في السبت أكتوبر 23, 2010 11:41 am

    الإضطرابات النفسجسمية
    إن أي مرض جسمي يصيب عضواً من أعضاء الجسد أو أي نظام في الجسم كله، إلاّ ويتداعى سائر الجهاز العصبي المركزي فيستجيب لذلك المرض الذي حلّ بجزء معين من الكيان العضوي للإنسان، وذلك استجابة للعملية المرضية الطارئة أو المزمنة.
    1 ـ إضطرابات نفسية مصحوبة بأمراض عضوية:
    يحصل هناك اضطرابات نفسية ـ عصبية، ملازمة لأمراض عضوية وهمية، ولأمراض قلبية، ولأمراض تصيب الكليتين.
    ففي حالات أمراض القرحة، مثلاً، تظهر على المريض أعراض الوهن النفسي وتصاحبه أعراض نفسية أخرى.
    وفي حالات خمور الكبد نتيجة للإصابة المرضية، تشتد معه الأزمات النفسية الحادة إلى حد تفاقم الهذيان إلى حد الخطورة.
    ولا يقتصر الأمر على هذا القدر من الإضطرابات، بل إنه في كثير من الأمراض التي تنتاب الكليتين التي يطلق عليها الأمراض أو الالتهابات الكلوية نجد المريض يشكو من أعراض وعاهات شتى منها على سبيل المثال:
    1 ـ الصداعات المزمنة.
    2 ـ الدوار.
    3 ـ الإحساس بالتوعك المحض.
    4 ـ إضطرابات إنفعالية لا تطاق.
    وفي حالات تسمم الدم ـ عند احتباس الفضلات في داخل خلايا الجسم ـ تظهر هناك عند المريض:
    1 ـ إضطرابات في حركات الجسد.
    2 ـ هلوسات بصرية واضحة.
    3 ـ هذيان شديد.
    وثمة أمراض أخرى نفسية ـ جسمية، أو جسمية ـ نفسية، مما يبرهن على مدى التماسك بين الصحتين النفسية ـ الجسمية، والجسمية ـ النفسية. مثال على ذلك الغدة الدرقية، فإن زيادة إفرازاتها أكثر من الحد الطبيعي لها، يؤدي إلى تسمم الجسم واختلال وظائفه وفضلاً عن ذلك، فإن تسمم الغدد الدرقية يمكن أن يترتب عليه:
    1 ـ هذيانات.
    2 ـ أحاسيس إضطهادية.
    3 ـ هلوسات.
    4 ـ هيجانات هوسية.
    وهذه كلها تصاحبها حالات وأعراض واضطرابات نفسية متزايدة.

    --------------------------------------------------------------------------------
    الإضطرابات النفسية الناجمة عن الأمراض الإشعاعية
    إن ما ينجم عن الإشعاعات، ومخاطرها على الإنسان، وما يتعرض له من جرائها من اضطرابات جسمية وعصبية، ونفسية، يتوقف على مقدار الإشعاع وكميته ومدة التعرض له، كما يتوقف الأمر على الحالة الصحية والبنية الجسمية التي يكون عليها المصاب قبل تعرضه للإصابة بالإشعاع.
    وقد أظهرت الدراسات العديدة التي أجريت على أناس تعرضوا لإشعاعات ضارة، أن هناك أنواعاً من الأمراض النفسية تنجم عن تلك الإشعاعات فمن هذه الأمراض مثلاً:
    1 ـ ظهور حالات الوهن النفسي والعصبي.
    2 ـ ظهور حالات الهذيان.
    3 ـ بروز حالات من الذهول.
    4 ـ تأثر الجهاز العصبي المركزي بشكل عام.
    5 ـ حالات من الاكتئاب تبقى ملازمة للأفراد الذين تعرضوا لتلك الإشعاعات.

    --------------------------------------------------------------------------------
    الاكتئاب
    إن من الطبيعي أن يشعر الإنسان بشيء من الأسى والحزن عندما يواجه مشكلة في حياته، كوفاة قريب أو سفر أحد عزيز بينما الاكتئاب مرض نفسي يختلف عن هذا الحزن الطبيعي.
    حيث نجد المريض بفقد الرغبة والمتعة بكل شيء من طعام وهوايات حتى يصل لمرحلة لا يريد فيها حتى مجرد الكلام. ويشعر بفقدان الطاقة وضعف القدرة على الإنتباه والتركيز، فلا يعود مثلاً يذكر ما يدور من حوله من أحداث من يوم لآخر.
    ومن مظاهر الاكتئاب الشديد الشعور بفقدان القيمة الذاتية، والشعور بالذنب دون سبب، أو لمجرد أسباب واهية صغيرة. وقد يشعر المريض الشديد الاكتئاب بأنه هو سبب مرضه.
    ويضطرب النوم عند المكتئب بحيث قد يصعب عليه النوم وإذا نام استيقظ مبكراً جداً دون أن يستطيع متابعة نومه.
    ويشعر المكتئب بالتشاؤم واليأس وفقدان الأمل. ويتشاءم من نفسه والآخرين والحياة بشكل عام.
    يتسم هذا المرض بعدة مظاهر تبدو على المريض منها:
    1 ـ حالة من القنوط.
    2 ـ العبوس الذي يتملكه.
    3 ـ التعاسة التي تبدو ظاهرة عليه.
    4 ـ قلق حاد.
    5 ـ هبوط في المعنويات النفسية.
    6 ـ فقدان الشخصية.
    7 ـ تفكك الشخصية.
    8 ـ عدم القدرة على تحديد ما يريده المريض.
    9 ـ صعوبة في التفكير.
    10 ـ كساد في القوى الحيوية والحركية.
    11 ـ هبوط في النشاط الوظيفي.
    ---------------------------------------------------------------

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 19, 2017 4:40 am